14 منظمة توجه نداء لوضع حد لاستمرار الإفلات من العقاب المتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات الأمن

الأربعاء, مارس 14, 2018 - 09:45

وجهت 14 منظمة وجمعية ، نداء إلى كل من رئيس الحكومة ووزيري العدل و الداخلية، لـ "وضع حد لاستمرار الإفلات من العقاب السائد في ارتباط بالانتهاكات التي ارتكبتها قوات الأمن والمرتبطة بحقوق الإنسان " .

وأكدت هذه المنظمات في النداء الذي نشرت نصه منظمة هيومن رايس ووتش على موقعها الرسمي ،ليلة أمس الثلاثاء ، ضرورة تجسيد التزام تونس باحترام تعهداتها بموجب اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، مؤكدة وجوب أن تفضي التحقيقات التي انطلقت في جرائم التعذيب إلى إجراء محاكمات عادلة وشفافة ومستقلة دون تدخلات أو عراقيل بمختلف أشكالها، ودون اللجوء إلى عقوبة الإعدام.

واستعرضت هذه الجمعيات الأحداث التي شهدتها المحكمة الابتدائية ببن عروس يوم 26 فيفري الماضي معتبرة أن ما حصل هناك هو" دليل على تفشي الإفلات من العقاب في تونس" .

ووقعت على هذا النداء الجمعيات التالية : هيومن رايتس ووتش و الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية و جمعية البوصلة و منظمة العفو الدولية و المنظمة الأورومتوسطية للحقوق و الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان و محامون بلا حدود و الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ، و المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب و النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين و اللجنة التونسية لاحترام الحقوق والحريات و المرصد التونسي للحقوق والحريات والمنتدى التونسي للحقوق الاجتماعية والاقتصادية و المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب.

نوع: 
المناطق: 
الأقسام: