نقابات الخطوط التونسية تجدد رفضها القطعي لمذكرة اتفاقية "السماوات المفتوحة" وتعلن عزمها تنفيذ تحركات احتجاجية على هذه الاتفاقية

الخميس, ديسمبر 14, 2017 - 13:15

 جددت نقابات شركة الخطوط التونسية، خلال اجتماع عقد الخميس بمقر شركة طيران تونس، رفضها القطعي لمذكرة اتفاقية السماوات المفتوحة التي تم توقيعها مؤخرا بين تونس والاتحاد الأوروبي، معلنة عزمها تنفيذ عدة تحركات احتجاجية على هذه الاتفاقية.
وقال الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بأريانة محمد الشابي ان هذا "القرار الأحادي الجانب والذي لم يقع تشريك الجانب النقابي فيه، تم اتخاذه بصفة ارتجالية ومن شأنه ان يطيح باستمرارية شركة الخطوط التونسية كما أنه يندرج في اطار التفويت في القطاع العام وخوصصته". 
وشدد على ضرورة تضافر الجهود لانقاذ هذه المؤسسة التي تعيش وضعية لا تسمح لها بمنافسة شركات طيران عملاقة، حسب تقديره، مذكرا بأنه وقعت مطالبة الحكومة عدة مرات بالعمل على اعادة هيكلة وتأهيل شركة طيران تونس من أجل النهوض بها ولكن دون جدوى.
ونبه الشابي وجود خطة كاملة وممنهجة لضرب هذه المؤسسة تحت املاءات من صندوق النقد الدولي، حسب رؤيته.

المناطق: 
الأقسام: 

تعليقات الفيسبوك