منظمة حقوقية تؤكد أن 30 ألف طفل ليبي يعانون سوء التغذية والصدمات النفسانية

السبت, سبتمبر 9, 2017 - 10:00

دعت إحدى  المنظمات الحقوقية في ليبيا منظمة «اليونيسيف» لإيجاد حلول عاجلة لوضعية أكثر من 30 ألف طفل في المنطقة  يواجهون خطر الموت من الألغام ويعانون من الصدمات النفسانية وسوء التغذية من جراء الصراع المستمر في البلاد.
كما أشارت  «اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا» اثر تقرير لها نشر يوم الجمعة 8 سبتمبر 2017  إلى الخطر الكبير  الذي يتهدد حياة الأطفال في مدينتي بنغازي وسرت، المتمثل  في الألغام ومخلفات الحرب التي لم يقتصر زرعها على المناطق العسكرية فقط، بل طال أيضا المناطق والأحياء السكنية المدنية التي يفترض بها أن تكون آمنة وبعيدة عن دائرة الصراع والقتال ما يفاقم من حجم معاناة الأطفال في ليبيا.
كما طالبت اللجنة منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة «اليونيسيف» ومنظمة أطباء بلا حدود إلى العمل على إيجاد حلول عاجلة لما يمر به أطفال ليبيا من جراء النزوح وأعمال العنف والأزمة الإنسانية والمعيشية والصحية، باعتبار أن الأطفال هم أكثر الفئات العمرية تضررا من الحرب والأزمة السياسية التي تمر بها المنطقة.

 

 

المناطق: 
الأقسام: