ممثلو الكتل النيابية يدعون إلى ضرورة التحرك اقليميا ودوليا لدفع أمريكا للتراجع عن قرارها وعدم الاكتفاء ببيانات التنديد

الثلاثاء, ماي 15, 2018 - 12:15

شدد ممثلو الكتل النيابية بمجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء  15 ماي 2018 أثناء الجلسة العامة إلى التحرك على عدد من الأصعدة اقليميا ودوليا لدفع الولايات المتحدة الأمريكية للتراجع عن قرارها بخصوص القدس المحتلة  ومن أجل إصدار قرار يحمي الشعب الفلسطيني معتبرين أن الاكتفاء باصدار بيانات التنديد غير مجد.

وأدان ممثلوا الكتل النيابية المجزرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني أمس في حق الفلسطينيين العزل عقب نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الكيان الغاصب من تل أبيب إلى القدس الشريف.

وكان رئيس البرلمان محمد الناصر قد صرح، عقب كلمات ممثلي مختلف الكتل البرلمانية، أنه تقرر توجيه برقيات الى رؤساء برلمانات الدول الصديقة على غرار البرلمان الاوروبي والاتحاد البرلماني الدولي للتنديد بهذا التصرف بعد الاتفاق على لائحة باسم المجلس لاستنكار هذه المجزرة والتنديد بها.

كما دعا نواب البرلمان الحكومة التونسية إلى حث الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية على ممارسة ضغط على الولايات المتحدة الأمريكية للتراجع عن قراراها الأخير.

وانتقد النواب صمت الحكام العرب إزاء ما تم اقترافه في حق فلسطين والقدس الشريف منددين بتخاذل الجامعة العربية ودعم عدد من دول الخليج للدول التي تناصب فلسطين العداء على غرار الولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

المناطق: 
الأقسام: 

تعليقات الفيسبوك