قبلي: تمركز وحدات للجيش الوطني في معتمدية سوق الأحد وعودة الهدوء نسبيا إلى المنطقة

الخميس, أكتوبر 12, 2017 - 12:45

 تمركزت ظهر اليوم وحدات للجيش الوطني بمعتمدية سوق الأحد للحيلولة دون المسّ من الممتلكات العامة والخاصة والإسهام في بسط النظام بهذه المنطقة التي شهدت صباح اليوم تحركات احتجاجية من قبل عدد من الشباب انطلقت عبر غلق الطريق الوطنية الرابطة بين ولايتي قبلي وتوزر وذلك على مستوى منطقة أم الصمعة ثم أمام مقر المعتمدية عبر إحراق العجلات المطاطية ثم تصاعدت لتتحول إلى عمليات حرق شملت مقر المعتمدية والمسكن الوظيفي لمعتمد المنطقة المحاذي لهذا المقر .

وتشهد معتمدية سوق الأحد حاليا هدوءا نسبيا وذلك بعد وصول وحدات الجيش الوطني التي تمركزت أمام مقر المعتمدية بالإضافة إلى وجود طائرة عمودية تابعة للجيش الوطني تحلق بالمكان هذا وقد نجحت الوحدات الامنية في حماية مقر الدائرة الامنية المتواجد وسط حي سكني والحيلولة دون حرقه من قبل المحتجين وذلك باستعمال الغاز المسيل للدموع.

ومن جهته أكد والي الجهة سامي الغابي في تصريح إعلامي أن هذه الأعمال التخريبية غير مبرّرة نظرا لكونها مسّت من المرافق العمومية التي تحرص على خدمة المواطن داعيا أهالي سوق الأحد إلى إعمال العقل وتجنب العنف والحيلولة دون المس من المصالح والممتلكات العامة والخاصة معبر عن استغرابه من استغلال بعض الظروف الاجتماعية لبعض العائلات التي فقد أبناؤها في حادث اصطدام الوحدة البحرية بمركب لمهاجرين غير شرعيين الأحد الماضي، للقيام ببعض الأعمال التخريبية التي من شأنها إرباك المجهودات الامنية بالمنطقة خاصة وانه عمل منذ توليه المسؤولية على رأس الولاية بالتعاون مع المجتمع المدني والسلطات الأمنية على إعادة فتح الدائرة الأمنية في سوق الأحد الذي تم موفى شهر الماضي من أجل مزيد تقريب الخدمات من المواطن وبسط الأمن الذي يمثل النواة الرئيسية لتحقيق التنمية.

 ودعا والي الجهة نشطاء المجتمع المدني وممثلي الأحزاب بالمنطقة إلى الدفع نحو التهدئة وإعمال العقل والمحافظة على المصالح العامة والخاصة مشيرا إلى أن  المطالبة بالتعرف على حقيقة الحادثة التي جدت بالبحر والتي أودت بحياة عدد من شباب الجهة أمر تعمل عليه وزارة الدفاع حيث فتحت بحثا في الغرض

المناطق: 
الأقسام: