عبدالكريم الهاورني : جبهة الانقاذ لإنقاذ مجموعات فقدت السلطة

الثلاثاء, أفريل 4, 2017 - 17:15

 

أكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبدالكريم الهاروني بأن "جبهة الانقاذ والتقدم " التي شكلتها بضعة أحزاب صغيرة ليست لإنقاذ تونس بل هي محاولة لإنقاذ مجموعات فقدت مواقعها في السلطة وفي الساحة الوطنية. وتابع في مشاركة اعلامية على قناة" فرانس 24 " أن هذه المجموعة من الأحزاب الصغيرة والصغيرة جدا كانت تساند رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي واليوم أصبحت تعارضه وكانوا يساندون الحكومة وتعارضها الآن . وشدد الهاروني على أن حركة النهضة تتخذ قراراتها وفق مؤسساته. وكانت أطراف في جبهة الانقاذ والتقدم قد هاجمت حركة النهضة واعتبرها محسن مرزوق مسؤولة عما يحصل في تونس في كافة المجالات. تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من مكونات المجتمع المدني قد شككت في نجاح جبهة الإنقاذ الجديدة بعد فشل سابقاتها ممن حمل هذا الاسم مذكرين بأن عراب هاته الجبهة كانوا من مؤسسي حزب نداء تونس وقد فشلوا في إدارته فكيف لهم بإدارة جبهة مشروعها مبني على العداء لطرف سياسي.

نوع: 
المناطق: 
الأقسام: 

تعليقات الفيسبوك