دول إسلامية تعد مشروع قرار أمام الأمم المتحدة يندد بانتهاكات حقوق الانسان في بورما

الخميس, نوفمبر 2, 2017 - 09:15

طالبت عدة دول إسلامية تقودها السعودية الأمم المتحدة بالتنديد بانتهاكات حقوق الانسان في بورما إزاء أقلية الروهينغا المسلمة، بحسب مشروع قرار 

ويشدد مشروع القرار غير الملزم الذي رُفع إلى لجنة حقوق الانسان التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة على “القلق الشديد” للدول الأعضاء إزاء العنف و”اللجوء غير المتوازن إلى العنف” من جانب السلطات البورمية في حق الروهينغا.

ويمكن أن يخضع النص للتصويت من قبل اللجنة في أواسط تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي على أن يُناقش أمام الجمعية العامة بعدها بشهر. ويحظى النص بتأييد الدول الـ57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

ويأتي مشروع القرار في الوقت الذي تقدمت فيه بريطانيا وفرنسا بنص أمام مجلس الأمن لمطالبة بورما بوقف عملياتها العسكرية والسماح بوصول المساعدات الانسانية دون عراقيل وعودة اللاجئين إلى مناطقهم.

 

الأقسام: