حمام الغزاز ... حادث مرور مروع و السلطة تتحمل المسؤولية

الأربعاء, مارس 29, 2017 - 14:00

جد حادث مرور مروع على مستوى طريق الشاطئ  حمام الغزاز تسبب في وفاة شخص على متن دراجة نارية وجرح آخر ونظرا لتكرر مثل هذه الحوادث التي تسببت في مآسي عديدة   حمل الأهالي الجهات المعنية مسؤولية تردي البنية التحتية رغم قيامهم بعديد الوقفات الاحتجاجية لكن أسمعت لو ناديت حيا ...

كما وجه الأهالي أصابع الاتهام للبلدية و للإدارة الجهوية للتجهيز للتقصير الحاصل في معالجة ملفات البنية التحتية  و التنوير العمومي إضافة إلى  ملف التلوث  وهو ما يستدعي تدخلا عاجلا من والي الجهة  منور الورتاني الذي  وعد سابقا بحل كل الإشكاليات العالقة

وقد توجه الأهالي برسالة مفتوحة إلى الوالي الأسبق  تعكس واقع حمام الغزاز و مفادها  " . حمام الغزاز، طرقاتها محروثة حرثا بسبب تعدد الحفر ففي كل مائة متر تتزاحم عشرات الحفر في أخذ مواقعها لتنكل بالمترجلين وبالسيارات، بعض شوارعها تغط في ظلام دامس، شبابها محروم من أي نشاط ترفيهي أو ثقافي فلا ملاعب ولا دور ثقافة  متنفسهم الوحيد هو المقاهي، أما البطالة فحدث ولا حرج لا مؤسسات ولا معامل ولا مصانع والمعمل الوحيد هو على ملك ابن البلدة يساهم به في الحد من البطالة لثلة من الفتيات"

ومنذ ذلك التاريخ إلى الآن لم يتغير شيء على أرض الواقع ولم تتحسن البنية التحتية بل زادت رداءة .. فمتى ستلتفت   السلط المحلية و الجهوية إلى منطقة حمام الغزاز   

 

نوع: 
المناطق: 
الأقسام: 

تعليقات الفيسبوك