حركة الشعب تدعو السلطة الفلسطينية إلى وقف كل أشكال التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني

الاثنين, جويلية 24, 2017 - 07:45

 عبرت حركة الشعب عن دعمها الكامل للفلسطينيين في القدس في صمودهم الأسطوري أمام اعتداءات قطعان المستوطنين المدعومين بعصابات جيش الاحتلال الصهيوني، وذلك على إثر تصاعد وتيرة الاعتداءات الصهيونيّة على المسجد الأقصى الشريف وفي القدس المحتلّة "في ظلّ صمت يكشف عن قبول ضمني بما يحدث من طرف مؤسّسات النظام الرسمي العربي". 

وجددت، في بيان لها الأحد، التأكيد على انحيازها اللامشروط لخيار المقاومة وانخراطها الفعلي في التصدي للعدو الصهيوني ولكل أشكال التطبيع، مدينة ما وصفته ب" الصمت الذليل" الذي يصل حدّ التواطؤ" من طرف كلّ مكونات النظام الرسمي العربي إزاء الانتهاكات المتكرّرة في حق المسجد الأقصى وسكان القدس الشريف.

ودعت حركة الشعب السلطة الوطنية الفلسطينية إلى وقف كل أشكال التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني والعمل بدل ذلك على تحقيق مصالحة فعليّة تعيد الوحدة والصلابة لخط المقاومة في الداخل والخارج، موجهة التحية لأبطال المقاومة الشعبيّة في الداخل الفلسطيني الذين لازالوا يبدعون أشكالا وآليات تقهر الصلف الصهيوني وتثبت أنّ أهل فلسطين شأنهم في ذلك شأن إخوتهم في كلّ الوطن العربي ليسوا في وارد التخلّي عن أرضهم وقضيتهم مهما زادت قسوة العدوان الصهيوني وحدّة العزلة التي يفرضها عليهم النظام الرسمي العربي

المناطق: 
الأقسام: 

تعليقات الفيسبوك