إجتماع مجلس الأمن يشهد انتقادات عدة للولايات المتحدة الأمريكية

السبت, جانفي 6, 2018 - 10:30

شهد اجتماع مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة  5 جانفي 2018 لمناقشة الاحتجاجات في إيران عديد الانتقادات للولايات المتحدة التي طلبت اجتماع المجلس حيث اعتبرت بعض الدول الأعضاء هذه الاحتجاجات شأن داخلي يخص إيران على غرار سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة  الذي قال إن هذه الاحتجاجات لا تهدد السلم والأمن الدوليين.

في السياق ذاته قال سفير روسيا في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إن الولايات المتحدة انتهكت منبر مجلس الأمن الدولي وإن الاجتماع محاولة لاستغلال الوضع الراهن في إيران لتقويض اتفاق إيران النووي الذي تعارضه الإدارة الأمريكية.

أما نائب سفير الصين في الأمم المتحدة ووهايتاو، فقال إن بحث الوضع الداخلي في إيران في مجلس الأمن الدولي "لا يساعد في حل قضية إيران الداخلية".

في حين أشارت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، الى إن تجاوزات النظام الإيراني لحقوق شعبه موثق منذ سنوات و أن الولايات المتحدة تقف "مع الذين ينشدون الحرية لأنفسهم والازدهار لأسرهم والكرامة لشعبهم في إيران.

من جانبها وصفت طهران اجتماع مجلس الأمن بـ"الخطأ الفادح" لإدارة الرئيس دونالد ترامب في مجال السياسة الخارجية

كما اكد سفير إيران لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي غلام علي خوشرو ان حكومته تمتلك "أدلة دامغة" تثبت أن الاحتجاجات التي وقعت في إيران في الآونة الأخيرة "موجهة بشكل واضح من الخارج"على حد تعبيره.

 

المناطق: 
الأقسام: